مشاكل الاسراف

مشاكل الاسراف

مشاكل الاسراف

مشاكل الاسراف عديدة ونهي الله عز وجل عن فعل الاسراف فقال الله في كتابه العزيز, وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِين, صدق الله العظيم, الله سبحانه وتعالي لا يحب الاسراف والمسرفين, الاسراف في حد ذاته وسلوك هو اهدار لنعم الله في الارض, فانه يرجع علي الفرد مشخص وعلي المجتمع كعام بالخسارة الكبيرة, فانه يهدر الكثير من النعم ويمنعها عن باقية الخلق, حيث وصف الله سبحانه وتعالي المسرفين بصفة تعتبر سيئة جدا جدا, وقال عنهم في كتابه العزيز انهم اخوان الشياطين, فهذا دليل قاطع علي بشاعة الفعل وانه من الاثار السلبية التي خلفها الانسان في الكون .

مشاكل الاسراف

اسباب الاسراف

تعتبر اسباب الاسراف كثيرة ولكن نذكر اكثرها قوه واهما في السطور التالية ,,,,,,,,,,

1-الصحبة :- تعد الصحبة والاصدقاء اكثر الوسائل المؤدية إلي الاسراف حيث ان الانسان كثيرا ما يتأثر بأصدقائه ورفقاء الحياه .

2- نشأة الفرد :- تعد نشأة الفرض هي السبب الاول حيث انها تتورث إليه كصفة من صفاته اذا ولد ونشأ تحت مظلة اسرة مسرفة .

3- كثرة الاموال :- ان كثرة الاموال تؤدي إلي الاسراف حيث ان يتصور لدي صاحب المال انه ماله لا ينتهي, فيصرف فيه .

4- الفرج بعد الضيق, يعد سبب من اسباب وجود الاسراف واستمراره, ويكون انسان غالبا مشوه فكريا الذي يسرف كثرا بعدما اكرمه الله وفرج ضيقته, حيث انه يتجاوز حد الاعتدال .

5- عدم معرفة المسرف بمشاكل الاسراف التي يتسبب في فعلها, فهو يضيع الشي ولا يدع غيره ان يستخدمه او ينتفع به .

انواع الاسراف

– الاسراف في المال .

– الاسراف في المعاصي والآثام .

– الاسراف في استخدام مرافق الدولة .

– الاسراف في المأكل والمشرب .

أٌقرأ ايضا  هل البيتكوين ممنوع في السعودية

– الاسراف في التباهي والمناظر .

– الاسراف في القتل اي كان نوعه .

مشاكل واضرار الاسراف

-الاسراف يثير حقد الفقراء والمحتاجين, ويهيئ العقل لأفكار الكره والاحقاد والالحاد .

– الشخص المسرف قد يحرم من حب الله , حيث قال الله عزل وجل في كتابه العزيز ( انه لا يحب المسرفين)  .

– الاسراف يعد نوع من انواع الاستهتار وعدم الحكمة والتفكير في حجم المسئولية التي تقع تحت عاتق الاشخاص .

– فساد قلب المسرف وشعوره فلا يلين قلبه إلي الرحمة او العطف علي المساكين او الاشخاص بصفة عامة.

– الاسراف يقلل من قوة المال .

اهل السداد 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *